آخر الأخبار

أطعمة تساعد على الدفء في فصل الشتاء: القرفة اختيار جيد

img
سلايدر منوعات

شهر يناير هو بداية الشتاء حيث تشتد فيه الموجات الباردة بشكل كبير وقد يؤثر هذا الطقس البارد على الصحة حيث تزداد نزلات البرد والانفلونزا، وللتأكد من أن الطقس البارد لا يؤثر على الصحة، يجب عليك إبقاء جسمك دافئًاً، وهناك عدة طرق للحفاظ على دفء الجسم مثل ارتداء ملابس دافئة، أو من خلال شرب مشروبات ساخنه والتى تعد أحد الطرق البسيطة للشعور بالدفء، كما هناك أيضاً عدد من الأطعمة والمكونات والتوابل والتى تساعد على الحفاظ على دفء الجسم، ويقدم موقع Doctor NDTV عدد من الأطعمة الصحية التي تساعد على الدفء في فصل الشتاء.

تعتبر القرفة والفلفل والفلفل الحار والزنجبيل والكركم والعسل وبذور السمسم والفواكه المجففة والزعفران والبيض والحساء الساخن من الأطعمة الرائعة التي يمكن أن تقدم في الشتاء، فنجد أن القرفة تساعد على زيادة التمثيل الغذائي وتولد الحرارة بشكل أفضل في الجسم، فيمكنك ببساطة إضافتها إلى القهوة العادية أو اللبن لجني فوائد القرفة، فيبدو أن هذه القرفة تعد مثالية لتسخين الأطراف و(لعلاج) آلام المفاصل التي تميل إلى أن تصبح أسوأ في الطقس البارد.

كما يساعد الفلفل الأسود أو الأبيض في الحفاظ على دفء الجسم في الشتاء، فنجد أن المواد المؤكسدة الموجودة به تساعد أيضًا في مكافحة السعال والبرد في الشتاء.

واذا لاحظت ستجد أنك تتعرق بعد تناول الطعام حار أو الفلفل، فعندما تأكل الفلفل، ترتفع درجة حرارة الجسم، فنجد ان الفلفل الحار لا يساعد في زيادة درجة حرارة الجسم فقط، بل إنه يساعد أيضًا في محاربة نزلات البرد والإنفلونزا.

والزنجبيل من التوابل المتوفرة في المطبخ والتى تساعد في الحفاظ على درجة حرارة دافئة في الداخل، بالإضافة إلى ذلك ،فإنه يساعد على الهضم، ويساعد على شفاء السعال والبرد، فعند إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل إلى الشاي الخاص بك يجعله مشروبًا لذيذًا ويعطيك الشعور بالدفء على الفور.

وبغض النظر عن الخصائص العلاجية التي يقدمها الكركم، فمن المعروف أيضًا أن الكركم من التوابل التي تخفف الالتهاب وتساعد على بقاء الجسم دافئًا ومريحًا، يمكن للمرء غلي الكركم مع الحليب والحصول على كوب منه كل يوم.

ومن المعروف أن العسل واحد من الأطعمة القليلة للغاية التي ليس لها تاريخ انتهاء الصلاحية، كما أن له عدة خصائص طبية تساعد في التعامل مع البرد والانفلونزا في فصل الشتاء وبالتالي فهي تساعدنا على أن الشعور بشكل دافئًا ومريحًا.

وهناك أيضاً بذور السمسم والتى تساعد في التعامل مع الأمراض المزمنة مثل الالتهاب الرئوي وإلتهاب الشعب الهوائية والربو، كما يساعد تطبيق عجينة السمسم على تقليل قشرة الرأس.

وتساعد الفواكه المجففة أيضاً في توليد الحرارة في الجسم، على أن يكون استهلاك تلك الفواكه (بكميات محدودة)، كما أنها تساعد في علاج فقر الدم والأمراض الأخرى ذات الصلة بنقص الفيتامينات.

كما يعد الزعفران أحد المكونات التي تساعد في الحفاظ على الصحة خلال فصل الشتاء، كما تساعد على محاربة أمراض الشتاء، فتعمل هذه التوابل الرائعة كمحفز ممتاز لدفاعات الجسم، كما تحارب على وجه الخصوص نزلة البرد والسعال والأنفلونزا.

ومن الأطعمة المفضلة للجميع وخاصة الأطفال البيض والذى يعد مصدراً غني بالبروتينات والفيتامينات، كما يساعد الجسم على مكافحة الالتهابات في فصل الشتاء وتعزز الطاقة في الجسم.

وفى فصل الشتاء لا يكاد يوجد أي طعام مريح مثل دفء الحساء الساخن حيث يعد مفيدًا في التعامل مع السعال والبرد، وهو أحد أكثر الطرق الصحية للبقاء دافئًا.

مواضيع متعلقة

اترك رداً