آخر الأخبار

وزير فرنسي يحذر من مشكلات تواجه شركة رينو

img

تواجه رينو خطر التوقف عن العمل إذا لم تحصل على مساعدة للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا وفقًا لوزير المالية الفرنسي ، برونو لو مير . وخلال مقابلة مع إذاعة أوروبا 1 ، قال لو مير إن مصنع رينو في فلينز يجب ألا يغلق وأنه يجب على شركة صناعة السيارات محاولة إنقاذ أكبر عدد ممكن من الوظائف في فرنسا ، مع الحفاظ على قدرتها التنافسية أيضًا.

وقال أن رينو قد تختفي من الصورة رغم قوتها وحجم علامتها التجارية ، ومن المقرر أن تقدم الشركة الفرنسية لصناعة السيارات تفاصيل خطة لخفض التكاليف تهدف إلى توفير ملياري يورو أو 2.2 مليار دولار من النفقات على مدى العامين المقبلين. وحتى الآن ، تراجعت إيرادات رينو في الربع الأول بنسبة 19 في المائة ، مع انخفاض المبيعات في أوروبا بنسبة 36 في المائة بسبب عمليات الإغلاق نتيجة لانتشار الفيروس.

ومن بين الحلول التي يجري النظر فيها إغلاق العديد من المصانع ذات الانتاج الصغير في فرنسا ، وكذلك موقع تجميع سيارات ألباين ووفي الوقت نفسه ، يمكن أيضًا إيقاف بعض الموديلات البطيئة البيع ، مثل اسبايس وتاليسمان . وأضاف لو مير في مقابلة منفصلة “تقاتل رينو من أجل بقائها , وقال: “لم أقم بتوقيع القرض بعد” ، مشيرًا إلى قرض مصرفي بقيمة 5 مليارات يورو أو 5.5 مليار دولار ، والذي تم منح موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بالفعل .

وأضاف أن الحكومة الفرنسية تسعى للحصول على التزامات من شركات صناعة السيارات في مجالات رئيسية مقابل مساعدات مالية ، وتحديدا فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية ، وبناء التكنولوجيا المتقدمة في فرنسا.

مواضيع متعلقة

اترك رداً