آخر الأخبار

وزير الدفاع: نحتل مكانة مرموقة بين جيوش العالم

img
سلايدر سياسة

شهد الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، احتفال القوات المسلحة بتخريج دفعات جديدة من أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان، والتي تضم الدورات 43 من كلية الحرب العليا، والدورة 49 من كلية الدفاع الوطني والدورة العليا لكبار القادة، والدورة 21 للتأهيل العسكري لقيادة التشكيلات التعبوية، والدورة الخامسة لماجستير العلوم السياسية والاستراتيجية، والدورة الأولى لتنمية مهارات وقدرات كبار القادة.

كذلك تخريج الدورات 69 أركان حرب عام والدورة 42 أركان حرب تخصصي قوات بحرية، والدورتين 41 أركان حرب تخصص قوات جوية وقوات دفاع جوى وضمت تلك الدورات عدد من الدارسين المصريين العسكريين والمدنيين على حد سواء، وذلك بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة.

بدأ الاحتفال بعرض فيلم تسجيلي عن أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان تناول ما تقدمه الأكاديمية وكلية القادة والأركان من إسهامات علمية وبحثية، وما تم تنفيذه خلال العام الجاري من دورات تدريبية مختلفة وتطور أدائهما في إعداد وتأهيل أجيال من قـادة وضباط القوات المسلحة والمدنيين في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية والأمن القومي.

وأعلن رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة نتيجة التخرج للدورات المختلفة بكل من أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان، أعقبه إعلان مدير إدارة شؤون ضباط القوات المسلحة قرار منح الدرجات العلمية وتقديم الأنواط لأوائل الخريجين.

وقلد القائد العام أوائل الخريجين نوط التدريب من الطبقة الثانية وتوزيع شهادات التقدير للمتميزين من المدنيين تقديرا لتفوقهم خلال دراستهم بالأكاديمية.

وفي نهاية الاحتفال نقل الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي تحية وتقدير السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتهنئته للخريجين وتمنياته لهم بالتوفيق.

وأكد القائد العام أن القوات المسلحة المصرية ستظل دائما نموذجا للعمل والاجتهاد والعطاء من أجل الوطن بما يحمله أبنائها من قيم الشجاعة والتضحية، وأنها ستبقى دائما سندا لقضايا أمتها العربية والإسلامية مشيرا إلى ضرورة المحافظة على أعلى درجات الكفاءة القتالية لمواجهة كل التحديات والأزمات التي تشهدها المنطقة لحماية ركائز الأمن القومي المصري.

وهنأ القائد العام الخريجين على ما حققوه من إنجازات طوال دراستهم بالكلية، وأوصاهم بضرورة استكمال سعيهم إلى العلم والمعرفة، مؤكدا على حرص القوات المسلحة على مواكبة التطور في نظم إعداد وتأهيل القادة والضباط ووضع الأسس والبرامج العلمية التي تعظم إمكاناتها المادية والبشرية استنادا على عقول تتسلح بالعلم والمعرفة والعمل الجاد والاستعداد الدائم لحماية أمن الوطن وصون مقدساته.

وأشار إلى أن القوات المسلحة المصرية تعد اليوم قوات عصرية حديثة تحتل مكانة مرموقة بين جيوش العالم بما تمتلكه من أسباب القوة الأمنية والإمكانات البشرية المدربة والتسليح المتطور ما يمكنها من الوفاء بمسؤولياتها ومهامها التاريخية للحفاظ على أمن الوطن وصون مقدراته.

مواضيع متعلقة

اترك رداً