والد حلا شيحة: ابنتي ليست محجبة ولا يوجد مبرر لاعتزال الفن

عاد الفنان التشكيلي أحمد شيحة للحديث عن عدم ارتداء ابنته الفنانة حلا شيحة الحجاب مرة أخرى موضحاً أنها اتخذت القرار من قبل بخلع الحجاب ولن تعود له مجدداً.

والد حلا شيحة ينفى عودتها لارتداء الحجاب

وأوضح والد حلا شيحة أنها قرأت أطنان من الكتب قبل أن تتخذ قرار بخلع الحجاب والعودة لممارسة عملها الفني مرة أخرى، وأشار إلى أنه لا يوجد ما يبرر الآن أن تعتزل الفن مجدداً.

وأضاف خلال حواره في برنامج حرف جر على إذاعة نجوم أف إم أن حلا شيحة ارتدت الحجاب من قبل وقال لها: “سيأتي يوم لما يمتلئ إيمانك ستدركين أن غطاء الراس هذا لا دخل له بالله، ولما عادت عنه لم يؤثر أحد عليها وكانت قرأت طن كتب في هذا الأمر، وهي الآن غير محجبة”.

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الفنان التشكيلي عن عودة ابنته لارتداء الحجاب بعد أزمتها مع الفنان تامر حسني بسبب كليب فيلم مش أنا

كان الفنان التشكيلى أحمد شيحة والد حلا شيحة، قال في تصريحات تلفزيونية، إن فيلم «مش أنا» كان يعجب ابنته حلا شيحة أثناء تصويره مع الفنان تامر حسني، موجها رسالة لابنته باكيا قائلا: “يا حلا اعتذري عما كتبتبه لمصر كلها”.

وأضاف شيحة، خلال برنامج «كلمة أخيرة» المذاع على قناة on، أنه تحدث مع الفنان تامر حسني وهنأه على فيلمه الجديد، موضحا أنه تحدث كثيرا مع ابنته حلا شيحة بعد زواجها من معز مسعود، وقالت له: “لا يمكن لأحد أبدا أن يوقفنى عن فنى، وأوعدك وعد ربنا هيحاسبنى عليه”.

وتابع: “حلا تحملت ما لا يتحمله بشر، وسأدافع عن بنتي ضد هؤلاء الناس بأي ثمن، وعندما يكتمل إيمان حلا شيحة سترى أن كل كلامها ليس له علاقة بالدين”..

لترد عليه حلا شيحة بمنشور طويل مرفق بصورة زوجها الداعية الإسلامي، معز مسعود.

حلا شيحة ترد على تصريحات والدها

وجاء رد حلا شيحة موضحة أنها لن تسمح بالحديث عنها وعن زوجها قائلة: “لن اسمح لاحد الكلام عنه و لن اسمح بأي تصور خاطئ عنه بأي شكل من الاشكال معز طول عمره له رؤيته الواضحة في الدين و حتي في الفن و هو ليس مع اي جماعة او فئة معينة هو يمثل نفسه و له افكاره وارائه العلمية و الدينية المختلفة الجميلة و ليس لاحد ان يصنفه او يضعه في اي قالب فقط لأن هواه لا يوافق ما يمثله معز.. هو في ايه في بلدنا الايام دي بنحارب و نصارع في بعض و عايشين في قصص وهمية من نسج خيالنا عن بعض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *