آخر الأخبار

مصر تدرس “قرارا صارما” بشأن كورونا.. وتحذير أخير

img
سلايدر سياسة

أكد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، محمد عوض تاج الدين، مساء الأحد، خلال تصريحات تليفزيونية أن فيروس كورونا معد للغاية وعنيف وشرس على مستوى نقل العدوى. 

وقال تاج الدين، خلال تصريحات تليفزيونية، إن الحكومة المصرية قد تضطر لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، أكد على هذا الأمر في كل اجتماعاته.

وطالب بضرورة البعد عن التجمعات والاعتماد على الوسائل الوقائية والاحترازية، موضحا أن تصريحات رئيس الوزراء كلها تتحدث عن دراسة اتخاذ إجراءات أكثر صرامة وفق تقدير الموقف.

وتابع: “الوزارة واللجنة تدرس هذا الأمر كل مرة وكل يوم، لتقدير مدى الاحتياج إلى إجراءات أكثر حدة للحد من الحركة، وهذا في خاطر المسؤولين ويدرسونه وهناك توازنات شديدة، للتأكد للحاجة إلى أي إجراء آخر حفاظا على صحة واقتصاد الإنسان، وقد نضطر إلى الحظر الشامل”.

أثر تفشي فيروس كورونا COVID-19 والذي أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه جائحة على حياة الناس في جميع أنحاء العالم. على الرغم من أن العديد من البلدان قد فرضت حظرًا جزئيًا أو كليًا ، إلا أن الناس يشجعون بعضهم البعض ويحاولون إرسال رسالة إيجابية عبر أفعالهم خلال هذه الأزمة. فيما يلي بعض الصور التي تلتقط الأمل وسط العزلة.

(في الصورة) ممرضة تحمل بالون لرجل شرطة كرمز للأمل بينما، يصفق الأطباء والممرضات وعمال المستشفى خارج مستشفى بويرتا دي هييرو في مدريد ، إسبانيا ، في 29 مارس.

وأوضح مستشار السيسي أنه “في ظل زيادة الأعداد فصحة الإنسان هي الأولوية للدولة والحكومة، التي تدرس كل هذه الإجراءات في ضوء حماية المواطن والدولة والاقتصاد وفق توازنات شديدة. صحة الانسان هي الأهم”.

وشدد تاج الدين على أن فيروس كورونا ينتشر بسرعة كبيرة، مردفا: “ابتعدوا عن التجمعات ويجب استخدام الماسكات مطلوبة. وأي شخص تظهر عليه الأعراض يجب أن يلزم المنزل”.

وأشار إلى أن هناك بعض المرضى لا تظهر عليهم أي أعراض، محذرا من خطورة فيروس كورونا، التي تكمن في الانتشار، مؤكدا أن هذا هو السبب في زيادة الأعداد خلال الأيام القليلة الماضية، والزيادة في الأعداد متوقعة ونتمنى عدم زيادتها.

والأحد، سجلت مصر 436 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 9400 حالة، بينما جرى تسجيل 11 حالة وفاة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً