آخر الأخبار

خطة مجلس الوزراء لعودة الحياة إلى طبيعتها

img
سلايدر سياسة

وضع مجلس الوزراء خطة لعودة الحياة إلى طبيعتها، والتعايش مع فيروس كورونا كسائر الدول، مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وتبدأ تدريجيا بمجرد انتهاء إجازة عيد الفطر اليوم. 

أعلن رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي في يوم الخميس الموافق 20 مارس، عن غلق جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات والمراكز التجارية.

ونستعرض خلال السطور التالية الإجراءات الاحترازية المتبعة من قبل الحكومة، عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك فيما يلي:

إجراءات التعايش والوقاية من كورونا المتبعة عقب إجازة عيد الفطر

ـ فرض حظر التجوال لمدة أسبوعين من السبت 30 مايو اعتبارا من الساعة الثامنة مساء حتى السادسة صباحًا.

ـ ارتداء الكمامات إجباريا في المنشآت الحكومية، أو أي مكان مغلق، بما فيها وسائل النقل الجماعي.

ـ تم تحديد قيمة الغرامة الناتجة عن عدم التزام المواطنين بارتداء الكمامة في الأماكن العامة ومواصلات النقل الجماعي ب4 آلاف جنيه.

ـ فتح المولات بعد أسبوع إجازة عيد الفطر، وذلك على مدار أيام الأسبوع كما كان الحال خلال شهر رمضان، ليتم الإغلاق في الساعة 5 مساء.

ـ العودة التدريجية للأنشطة الرياضية والنوادي اعتبارا من منتصف يونيو.

ـ عودة حركة القطارات والمترو ووسائل النقل الجماعي، حتى الثامنة مساء.

ـ فتح المطاعم اعتبارا من النصف الثاني من يونيو بإجراءات احترازية.

ـ دراسة عودة الأنشطة الاقتصادية اعتبارا من منتصف يونيو.

ـ عقد امتحانات طلاب السنوات الأخيرة في الجامعات 1 يوليو.

ـ عقد امتحان الثانوية العامة 21 يونيو.

وكانت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، اجتمعت في وقت سابق لتحديد موقف تمديد الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الحكومة، أو اتخاذ إجراءات إضافية، ضمن خطة الدولة الشاملة لمكافحة انتشار الفيروس في المجتمع المصري.

مواضيع متعلقة

اترك رداً