آخر الأخبار

جفاف العين.. الأعراض والأسباب وطرق الوقاية

img

يعد احمرار العين وتهيجها وربما إصابتها بالدموع من أبرز الأعراض غير المتوقعة لجفاف العين، التي نكشف عنها الآن بالإضافة إلى أسبابها وطرق الوقاية منها.

جفاف العين

يرى الأطباء أن المعاناة من جفاف العين تنتج دائما عن غياب مواد الترطيب الطبيعية للعين، حيث يؤدي ذلك إلى الإصابة بالتهاب وتهيج شبه دائم في الأنسجة الأمامية من العين، ما يرتبط بتراجع في كميات الدموع أيضا.

يصاب المريض بالجفاف في العين بالاحمرار فيما يعاني من أحاسيس الحرق بها أيضا، وربما ينتابه الشعور بوجود جسم غريب بداخل العين في بعض الأحيان، إلا أن المثير أنه في بعض الحالات الأخرى يعاني المرء رغم إصابته بجفاف العين من زيادة إفرازات الدموع، الأمر الذي يحدث كرد فعل وقائي للعين من الأزمة.

أشخاص أكثر عرضة

تشير الإحصاءات العلمية إلى أنه على الرغم من أن الجميع معرض للإصابة بجفاف العين، إلا أن الأزمة تحيط في أغلب الأحيان بالنساء، نظرا للتقلبات الهرمونية التي تعاني منها المرأة تحديدا مع التقدم في العمر.

يرى خبراء الصحة أن النساء في مرحلة انقطاع الطمث، أو اللاتي يحصلن على أدوية منع الإنجاب، أو اللاتي يخضن مرحلة الحمل، هن الأكثر عرضة للإصابة بجفاف العين، إلا أن تلك ليست الأسباب الوحيدة التي تزيد من فرص التعرض للجفاف في العين.

ترتفع مخاطر الإصابة بجفاف العين مع ارتداء العدسات اللاصقة، ما يكشف عن أهمية اتباع معايير السلامة الصحية عند ارتداء تلك العدسات، في ظل ضرورة عدم استخدامها لأوقات طويلة، كما تعتبر عادة التدخين السيئة من المحفزات على الإصابة بأزمة العين نفسها، التي نوضح الآن طرق الوقاية منها.

طرق الوقاية

ينصح للوقاية من الجفاف بالعين بالحصول على الراحة بين الحين والآخر، سواء عند القراءة أو الاضطلاع على شاشة الحاسوب او الهاتف، مع غلق أو رمش العين للحظات من أجل تحفيز إفراز الدموع.

ينصح أيضا بعدم توجيه الهواء القوي للعين، والذي يصدر عن مجففات الشعر أو مكيفات الهواء أو المراوح، مع الحرص على وضع شاشة الحاسب في مستوى أقل من مستوى النظر، وتجنب العادات السيئة مثل التدخين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً