بيان من مجلس الوزراء عن حقيقة عودة اسم «مبارك» على محطة مترو

img
سياسة

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تردد عبر بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي عن عودة اسم الرئيس الأسبق (حسني مبارك) على محطة مترو الشهداء.

وذكر المركز- في تقرير توضيح الحقائق حول ما يثار في وسائل الإعلام الذي أصدره اليوم الخميس- أنه قام بالتواصل مع وزارة النقل، التي أوضحت أن تلك المعلومات «غير صحيحة».

وأكدت الوزارة أنه لم يتم إجراء أي تغيير أو استبدال لاسم محطة مترو الشهداء، وأنه لا يوجد نية على الإطلاق لإعادة تسمية محطة (الشهداء) بـ(حسني مبارك)، لافتة إلى أن ما تردد شائعات لا أساس لها من الصحة، وأن الوزارة ملتزمة بأحكام القضاء.

وأوضحت الوزارة أن السبب وراء انتشار تلك الشائعة هو قيام أحد الأشخاص المجهولين بوضع ملصقات استرشادية بأسماء المحطات، وقام بتغطية اسم الشهداء، في إشارة لعودة اسم الرئيس الأسبق (حسني مبارك) إلى المحطة.

وأشارت الوزارة إلى أنه فور حدوث ذلك قام رئيس محطة مترو السادات بإزالة تلك الملصقات على الفور، وإبلاغ شرطة مترو الأنفاق، لإجراء اللازم واسترجاع الكاميرات لمعرفة المتسبب في إثارة تلك البلبلة، خاصة أنه قام بنشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً